تعرف إلى كواليس برلمان العسكر.. كوارث وفضائح في اجتماعات اليوم

- ‎فيأخبار

* تأكيدات ارتفاع التضخم لـ25%،.. ودم المصريين بُعلب الحلاوة
كتب: حسن الإسكندراني   واصل برلمان العسكر تجريف مصر من الألف للياء، كوارث تلو كوارث حتى أصبحت لجانخ جميعاً لاتأتى سوى بالشر.هذا ماكشفته عنه ننائبه ببرلمان الدم ، النائبة زينب سالم،إنها تطالب الحكومة بإيجاد حلول سريعة لمنع تكرار الحوادث على طريق فاقوس بالشرقية، لحماية أرواح المواطنين.    وقالت النائبة خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية اليوم الأربعاء، إن: "أرواح الشباب تحصد يوميا فى حوادث على طريق فاقوس، وحدثت 101 حادثة فى أقل من 3 شهور، ولا بد من حل مشكلة وجود بلاعات فى منتصف الطريق، وتوسيع الطريق للحد من الحوادث".    فى سياق متصل، واستمرارًا للمهزلة، قال عضو برلمان العسكر ولجنة الصحة الدكتور أيمن أبو العلا، إن هناك مشاكل بنك الدم التابع لمعهد ناصر للبحوث والعلاج. مؤكداً  أنه يتم إعدام بعض أكياس الدم من الفصائل النادرة لانتهاء الصلاحية، بالإضافة إلى وضع أكواد خاطئة على أكياس الدم، بما يعرّض حياة المرضى للخطر.    وأضاف أبوالعلا، أنه لا يتم حفظ أكياس الدم فى أماكن مخصصة، قائلا "يتم وضع أكياس الدم فى كراتين وكأنها لحمة العيد أو حلاوة المولد".    ووسط حالة من الجدل حول بعض مواد مشروع الحكومة لقانون الإدارة المحلية،حيث طالب نواب العسكر بضرورة أن يكون اختيار المحافظين بالتعيين وليس الانتخاب.وأيد ائتلاف دعم مصر الانقلابى  أن يكون شغل وظيفة المحافظين بموجب التعيين وليس الانتخاب مع وضع آلية تمكن مجلس النواب من عزل المحافظ، الذى لم يثبت كفاءته فى العمل .    ونختتم كواليس برلمان العسكر اليوم الربعاء، بإقرار من نواب الدم، بأن معدلات التضخم ستتجاوز المستويات القياسية،وستصل فى شهرى يناير وفبراير إلى 25%.   حيث قال النائب محمد بدراوى، عضو لجنة الشؤون الاقتصادية بالعسكرـإن ارتفاع التضخم يعود لتعويم الجنيه، وذلك لفترة قدرها البنك المركزى ومعه الحكومة بـ 18 شهرًا، بالتواكب مع تخفيض قيمة الجنيه أمام الدولار، إذا ارتفع سعر الدولار لمستوى كبير فوق الـ 18 جنيها، فارتفعت الأسعار، وأتوقع أن تظل معدلات التضخم فى الارتفاع خلال شهرى يناير وفبراير لتصل 25% بزيادة 5% تقريبا عما هى عليه الآن.