حقوقي: توقيت مقتل الرائد “سيف” يؤكد تورط اللواء “سمك” في مذبحة بورسعيد

- ‎فيأخبار

أحمد أبو زيد

أبدى الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل – مدير مركز "ضحايا" لحقوق الإنسان – دهشته من توقيت قتل الشاهد الرئيسي في قضية مذبحة بورسعيد, والذي شهد ضد مدير الأمن السابق لبورسعيد في القضية التي أعيد فتحها مرة أخرى مؤخرا بعد إلغاء الحكم بإعدام وحبس المتورطين، متسائلاً: "لمصلحة من يتم تصفية الشاهد الوحيد في القضية؟!"

وكشف أبو خليل – في تدوينة بثها عبر "فيس بوك" صباح اليوم الأربعاء – عن وجود شبهة جنائية في مقتل الضابط فادي سيف، خاصة مع كونه الشاهد الوحيد في قضية مذبحة استاد بورسعيد، وأن شهادته أدانت مدير أمن بورسعيد السابق، قائلاً: "لو حضراتكم عايزين تعرفوا من هو فادي سيف.. ستجدون أنه كان مدير مكتب مدير أمن بورسعيد اللواء عصام سمك المتهم في مذبحة بورسعيد والذي تعدى على الرائد فادي سيف في 25 فبراير قبل الماضي في سرايا النيابة لأنه شهد ضده".

وأردف أبو خليل: "فهمت.. عرفت.. عايزين يطرمخوا على الحقيقة في مذبحة بورسعيد ويشيلوها للإخوان أسهل، ويكون دمها خفيف وتسمَّع دوليا، وأهالي القناة كلهم يولعوا في الإخوان، وكده اللواء مش حيفتح فمه، ومش حيجيب حد تاني، والشاهد الثاني بعد ما شاف زميله تم تصفيته مش حيفتح فمه".