شاهد| وقفة لحركة الجهاد تنديدا بممارسات السلطة ضد الأسرى المحررين

- ‎فيأخبار

 رامي ربيع
استنكرت حركة الجهاد الإسلامي الاعتقالات السياسية وممارسات أجهزة السلطة الفلسطينية بحق الأسرى المحررين بالضفة الغربية.

وطالبت الحركة- في وقفة احتجاجية اليوم- الأجهزة الأمنية بوقف ملاحقة المقاومين، وترك العنان لهم لملاحقة المستوطنين، وعدم تقديم الخدمة لسلطات الاحتلال.

من جانبه، أدان الشيخ خضر حبيب، القيادي بحركة الجهاد الإسلامي، خلال كلمة له، استمرار الاعتقال السياسي بالتزامن مع مجاهرة الاحتلال بعدم الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وعدم الاكتراث بالاتفاقيات التي أُبرمت مع السلطة.

وأكد حبيب أن ممارسات السلطة ضد المقاومين تعد مكافأة للاحتلال، مطالبا بضرورة وقف الاستدعاءات ضد أبناء الشعب بدون تمييز، قائلا: "لا تكافئوا العدو، وارفعوا أيديكم الثقيلة عن المجاهدين ليلاحقوا المستوطنين؛ لأن سلاحهم طاهر، وبنادقنا موجهة في وجهة العدو الصهيوني فقط".