بكار النوبي
طالب 12 عضوا بالمكتب الفنى لرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات بنقلهم وإلغاء ندبهم من المكتب الفنى للجهاز، ومن بينهم مدير عام مكتب رئيس الجهاز طارق أبو العباس، وأعضاء المكتب الإعلامى، والمنسق الإعلامى لرئاسة الجهاز أحمد عمارة.

وبحسب مصادر بالجهاز، فإن سبب ذلك اعتراضهم على ما تعرضوا له من إهانة، ومنعهم من دخول مكاتبهم ومزاولة أعمالهم، عقب إقالة المستشار هشام جنينة من منصبه كرئيس للجهاز، وتفتيشهم ذاتيا أثناء دخولهم وخروجهم من الجهاز بتعليمات من القائم بأعمال الرئيس الحالى المستشار هشام بدوى، وذلك منذ 15 يوما.

وتم عزل المستشار هشام جنينة بقرار انقلابي؛ على خلفية تصريحاته بأن حجم الفساد في مصر خلال السنوات الأربع الماضية بلغ 600 مليار جنيه، وهو ما اعتبره السيسي تشويها، وأن حجم الفساد أقل من ذلك.

فيما لم تتم محاكمة المتورطين في الفساد، بحسب تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات، وهو ما عده مراقبون تسترًا على الفساد وحمايةً للمفسدين.
 

Facebook Comments