كتب – رامي ربيع
كشف الِإعلامي هيثم أبو خليل كذب الرواية الأمنية لداخلية الانقلاب حول مقتل 10 طلاب بسيناء بدعوى اشتراكهم في الهجوم على كمين المطافئ بحي المساعيد بالعريش.

وقال أبو خليل خلال برنامجه حقنا "كلنا اليوم" بقناة الشرق، مساء السبت، أن التسجيلات والصور التي بثتها داخلية الانقلاب تفضح جريمة تصفية عشرة من الشباب الأبرياء من أهالي سيناء دون ذنب.

وكشف أبو خليل أن الفيديو الذي عرضته الداخلية مفبرك، كما أن وضعية جثث الشهداء على الأسرّة تدحض مزاعم الداخلية حول مبادرة الشباب بإطلاق النار على القوات المهاجمة. 

Facebook Comments