أعلن مسئول في هيئة الآثار الليبية أن مجهولين استولوا أول أمس السبت على تمثال يجسد شخصية شيخ الشهداء عمر المختار، وهو يمتطي صهوة جواده كان موضوعا أمام مقر المجلس البلدي لمنطقة الماية على الطريق الساحلي غرب العاصمة الليبية طرابلس.

وقال المسئول -الذي طلب عدم ذكر اسمه-: إن “التمثال الأثري اختفى في ظروف غامضة مماثلة للظروف التي اختفى على إثرها الثلاثاء الماضي التمثال الأثري المعروف باسم "الحورية والغزالة" الذي يعتبر من أهم المعالم التاريخية وسط العاصمة طرابلس″.

يشار إلى أن الماية هي إحدى مناطق جنزور، وتقع في الناحية الغربية منها، وتعتبر النهاية الفاصلة بين جنزور ومدينة الزاوية (60 كلم غرب).
كان المجلس البلدي للعاصمة الليبية قد أعلن الأسبوع الماضي اختفاء التمثال الأثري المعروف باسم “الحورية والغزالة” الذي يعتبر من أهم وأعرق المعالم التاريخية في العاصمة طرابلس″.

وتعهد بالحفاظ على الموروث التاريخي والثقافي للمدينة، لافتا إلى أن الجهات الأمنية شرعت في التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث.

وقال أحد الشهود: إن “التمثال اقتلع من مكانه فجر الثلاثاء الماضي، وسبقت الحادث عدة تهديدات، إذ تعرض التمثال لاستهداف بصاروخ (أر بي جي) الشهر الماضي.

Facebook Comments