بعد تجاهل “صحة الانقلاب”.. أطباء بني سويف يهددون بالتصعيد

- ‎فيأخبار

تصاعدت حالة الغضب وسط أطباء محافظة بنى سويف، من تجاهل مسئولى وزارة الصحة فى حكومة الانقلاب ممثلة فى مديرية الصحة بالمحافظة، لمطالبهم وتصاعد حالة الإهمال وتدنى الخدمات الصحية فى مستشفيات المحافظة مما يهدد صحة المواطنين ويجبرهم على السفر إلى القاهرة أو التحويل إلى محافظات آخرى.


وكشف نقابة الأطباء بمحافظة بنى سويف -فى تقريرها الصادر عن جمعيتها العمومية التى انعقدت منتصف مارس الجاري- عن السياسات الفاشلة لمديرية الصحة بالمحافظة، ويأتى فى مقدمتها تأخر الانتهاء من صيانة وتجهيز مستشفى بنى سويف العام، فى ظل استمرار غلق العناية المركزة بالمستشفى، وعدم توافر الكوادر الطبية من استشاريين واخصائيين؛ ما تسبب فى رفض قبول المرضى المحتاجين للرعاية المركزة العاجلة وتحويلهم إلى مستشفى ناصر المركزى الذى يبعد حوالى 7 كيلو مترات عن مستشفى بنى سويف العام.


وندد الأطباء خلال اجتماع النقابة، بتجاهل مديرية الصحة لمطالبهم وعدم الرد عليها سواء بالقبول أو بالرفض، وجعل كافة الأمور مطروحة لحين إشعار آخر طويل الأمد.


واستنكرت النقابة الفرعية ببنى سويف موقف النقابة العامة للأطباء بالقاهرة، من تجاهل شكاوى أطباء بنى سويف بهدف الإرتقاء بمستواهم المهنى وتطوير المنظومة الصحية بالمحافظة.

 

يذكر أن شكاوى أهالى محافظة بنى سويف قد تصاعدت خلال الأشهر الأخيرة بسبب تدنى مستوى الخدمات الطبية والنظافة فى مستشفيات المحافظة، وكان أبرزها مستشفيات بنى سويف العام، وببا والواسطى، والفشن.