“رايتس مونيتور” تستنكر إخفاء الانقلاب لـ أحمد عبد الرحمن رغم أمراضه

- ‎فيحريات

عبرت منظمة هيومن رايتس مونيتور عن بالغ أسفها إزاء اختطاف سلطات الانقلاب للمواطن أحمد عبد الرحمن عبد الفتاح عبد الله من منزله رغم كونه مريضًا بأمراض مزمنة، بالإضافة إلى إصابته بالشلل في إحدى قدميه.

قالت هيومن رايتس مونيتور -خلال بيان لها أمس- إن المواطن المختطف، متزوج ولديه طفلة عمرها 6 سنوات، وهو مصاب بالشلل في قدمه اليسرى، بالإضافة إلى إصابته بفيروس سي في الكبد، وكذلك يعاني من بعض مشاكل في صمامات القلب.

وأشارت المنظمة إلى أنه في حال لم يتم التوصل إلى معرفة مكانه لمحاولة تقديم العلاج المناسب له من قبل أسرته، فإن الأمر يستدعي قلق المنظمة الشديد إزاء حياة المواطن.

كانت سلطات الانقلاب العسكري الدموي الغاشم قد اختطفت قبل ثلاثة أيام، المواطن أحمد عبد الرحمن عبد الفتاح عبد الله، الذي يبلغ من العمر أربعين عامًا، ويعمل مهندسًا في الشركة المصرية للأملاح والمعادن في مدينة الفيوم المصرية.

وأفاد شهود عيان بأنه تمت مداهمة منزل عبد الله، في وقت متأخر من مساء يوم الخميس الماضي، وتم سرقة كافة الأوراق الرسمية والأموال الموجودة في المنزل.