دراج: قائد الانقلاب رفض كل الحلول السلمية وخطط لارتكاب مذبحة برابعة

- ‎فيأخبار

أحمد نبيوة
قال الدكتور عمرو دراج – وزير التخطيط والتعاون الدولي الشرعي – إن الغرب كان يرغب في التوصل لحل سياسي للازمة في مصر بعد الانقلاب العسكري على الرئيس الشرعي د. محمد مرسي، موضحا ان الطرف المسيطر على مقاليد البلد هو الذي كان يهدف لهذه المذبحة و هو قائد الانقلاب العسكري.
وأكد دراج – خلال لقائه بالجزيرة مباشر مصر – إلى أن أقلية في المجلس العسكري كانت تؤيد الحل السياسي للازمة، وأن هناك أعضاء متطرفة بالمجلس العسكري كانت تؤيد العنف، لافتا إلى أن المفاوض الأوروبي طالب التحالف بفض الاعتصام كخطوة للحوار وتم رفض هذا الاقتراح.
وشدد على أنه على يقين أن الانقلاب سيسقط ولكن السؤال متى سيسقط، لافتا إلى أن هناك دراسات وثّقت انقلابات من قبل تقول إن الصمود لمدة تتجاوز 6 أشهر تعني سقوط الانقلاب بنسبة تتجاوز 90 ٪.