بعد 16 شهرًا من الاعتقال.. حرائر الأزهر الثماني يودعن سجون الانقلاب

- ‎فيأخبار

16 شهرا.. هي مدة اعتقال طالبات جامعة الأزهر الثماني في سجون الانقلاب، اللائي صدر بحقهن أمس الأربعاء قرار بإخلاء سبيلهن، كل جريمتهن كانت رفضهن للانقلاب.

تعود أحداث القضية منذ تم اعتقال 14 طالبة من طالبات جامعة الأزهر بتاريخ 28-2-2013 وتم الإفراج في حينها عن 6 طالبات، وبقي الثماني الأخريات في سجون الانقلاب حتى أمس الأربعاء.

ومن بين الطالبات الثماني الشقيقتان سارة وآلاء عبد العال، وهما أشقاء الشهيدة مريم عبد العال التي ارتقت في فض رابعة العدوية، ومن بينهن أيضا الطالبة عائشة عبد الفتاح التي توفيت والدتها حسرة عليها، ومنعت الطالبة من حضور جنازتها.

من بين الطالبات  روضة جمال، طالبة جامعة القاهرة، التي حصلت على تقدير جيد جدا بعد أن ظهرت نتيجة الامتحانات الأسبوع الماضي، على الرغم من أنه تم امتحانها داخل مركز الشرطة في ظروف أقل ما توصف به أنها مأساوية.

أيضا من بين الطالبات  أسماء نصر وشيماء عمر اللتان تعرضتا لأكبر قدر من الإصابات في اعتداء الجنائيات علي المعتقلات السياسيات في شهر 6 من عام 2014.

وأخيرا من بين الطالبات  آية عكاشة، الأولى علي كلية صيدلة 3 سنين متتالية، ليتم امتحانها هذا العام بقسم الشرطة وعند ملاحظة المراقبه لها أنها تدون الإجابات بورقة الامتحانات بنشاط، فقالت لها: ما شاء الله عليكِ يا بنتي، فرد ضابط شرطة القسم وهو متعصب وقايلها: وهيا لو مذاكرتش وهيا في السجن هتذاكر فين؟.. لترد عليه آية بكل شموخ: وإنت ما ذكرتش في الثانوية العامة وجبت أعلى من 50% ليه؟

يشار إلى أن هناك 5 طالبات أزهريات؛ هن "أسماء حمدي – رفيدة إبراهيم – عفاف عمر – هنادي أحمد ومحكوم عليهن بـ 5 سنوات سجن ويقبعن داخل سجن العسكر بدمنهور "الأبعادية".