شقيقة شهيد مذبحة رمسيس تروي تفاصيل ليلة استشهاده

- ‎فيحريات

روت علياء عزت شقيقة الشهيدين عبد الرحمن وعمر تفاصيل الساعات الأخيرة للشهيد عمر، الذي استشهد في مجزرة رمسيس الثانية، التي ارتكبتها سلطات الانقلاب بحق المتظاهرين السلميين المطالبين بعودة المسار الديمقراطي.
وقالت علياء، في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":"عمر مرجعش يوم الفض رجع تاني يوم الخميس وكاان ساااااكت .. السكوت اللى مشفنهوش قبل كده وعينه دمعة ومش طايق نفسه ولا عايز يتكلم وقعد حكي كام موقف.. بصراحة يومها روحنا ردت فينا لما جه البيت .. مع اننا كلنا من بعد عبده كنا مستنيين خبر عمر .. محدش هيفهم يعني إيه عمر كان ميت وضحكته ميتة من بعد عبده غير أعز اصحابه مش كل اللي يعرفوه".
وأضافت:" حمدنا ربنا لما رجع من الفض وحكي كام موقف وحقيقي قهر الرجال.. ودخل نام من الهم وصحي بالليل.. آخر ليلة معانا.. زي ما تكون بجد علي كلام الناس صحوة الموت.. كان بيهزر ويضحك وطلعنا قعدنا مع عمو حتي واكلنا، ودخل علي الفيس وقعد يكلم صحابه ويهزر معاهم واحنا نبص له كده .. مكنتش أعرف إنها حكاية ساعات بس "!!
وتابعت شقيقة الشهيدين: "لما قريت البوست بتاعه وهو بيكتبه قلتله إيه ده يابني بطل بقي هو ايه ده .. قالي بس يابت ايش فهمك انتي".
واستطردت في سرد الساعات الأخيرة قائلة:" واتكلمنا يومها أنا وهو كتير سهر معايا يقنعني منزلش يوم الجمعة 16/8 .. وأنا أقوله أبي رضي يقولي بلاش.. قلتله خدني معاك .. قالي لا مش هقدر اشيل مسؤلية بكرة .. قلتله يا رخم قالي مش رخامة بس بلاش أحسن .. وقالي جملته اللي بترن في ودني بجد بكرة زفة تاني"!!!

وأوضح الشهيد معنى كلمنه قائلا:" اخوكي هيستقبل ناس كتير بكرة هتكون زفة كبيييرة وابقي قولي عمر قال "!! وختمت علياء حديثها قائلة:" وبص لي بس مش ناسية كلامنا اليوم ده ولا بصته لينا أنا وشوشو بالخصوص".

والشهيد عمر هو ابن عزت صبري القيادي بجماعة الإخوان المسلمين بالجيزة والمعتقل بسجون الانقلاب، وشقيق عبد الرحمن عزت الذي استشهد في أحداث رمسيس على يد بلطجية الانقلاب