مليشيات الانقلاب تواصل قصف الشيخ زويد ورفح.. والأهالى يهربون من منازلهم

- ‎فيأخبار

واصلت قوات أمن الانقلاب، مساء أمس، عمليات القصف المتواصلة لقرى ومدن محافظة شمال سيناء، بزعم الحرب على الإرهاب، ما أسفر عن سقوط مزايد من المصابين وسط أهالي سيناء.


وقالت مصادر قبلية بشمال سيناء، إن طائرات بدون طيار قصفت مساء أمس، منطقة جنوب الشيخ زويد، ما أدى إلى سقوط عدد من الإصابات وسط المدنيين، كما أطلقت ارتكازات تابعة للجيش بكمين "ولى لافى" جنوب مدينة رفح قذائف مدفعية باتجاه قرى المهدية، والمقاطعة، والوفاق، مما أجبر الأهالى على الفرار من منازلهم خوفا على حياتهم.


وأوضحت المصادر، أن دوى الانفجارات التى هزت مدينة رفح، ناتجة عن عمليات قصف عنيف من مدفعية الدبابات المتمركزة بكمائن الجيش باتجاه المناطق الجنوبية لمدينة رفح، فضلا عن تفجير قوات الجيش لعدد من منازل المواطنين بالمدينة دفعة واحدة بدعوى إقامة المنطقة العازلة المزعومة لمحاربة الإرهاب.

 

يأتى ذلك فى إطار تصعيد قوات الانقلاب بسيناء، لعملياتها العسكرية بحق المدنيين بعد فشلها فى تعقب المسلحين، الذين هاجموا عددا من كمائن الجيش منذ أيام، ما أسفر عن مقتل 14 جنديا وإصابة آخرين، فيما أعلن -ما يسمى- بـ"ولاية سيناء" مسئوليته عن العملية.