الفيوم تنتفض وتواصل حراكها الثوري لإحياء ذكرى مجازر الفض

- ‎فييوميات الثورة

واصل ثوار محافظة الفيوم مساء اليوم تظاهراتهم الرافضة للانقلاب العسكري احياء لذكرى فض اعتصامي رابعة والنهضة وذكرى مذبحة رمسيس الثانية وحصار مسجد الفتح تحت شعار " القصاص مطلبنا " مشيرين الي عزمهم علي القصاص من الانقلابيين ومقاضاة المتورطين في تزييف ارادة الامة مهما كلفهم الأمر من تضحيات .
ففي مدينة الفيوم خرجت تظاهرتان حاشدتان من أمام "نقابة المحاميين"، وأخرى انطلقت من حي "الشيخ سالم" حاملين شارات رابعة العدوية ولافتات متوعدة بالقصاص من خائني الوطن وسافكي دماء ابنائه الأحرار.
كما خرجت تظاهرات مماثلة في عدد من قري ومراكز المحافظة منها " مركز الفيوم، يوسف الصديق، إطسا، طامية"، منددين بقمع سلطات الانقلاب واستخدامها اساليب العنف المفرطة ضد الثوار السلميين، مؤكدين تصعيد حراكهم الثوري السلمي ضد بطش الانقلابيين الي ان يستجاب لمطالبهم وتنتصر ارادة الشعب .
يذكر ان المحافظة شهدت صباح اليوم عدد من التظاهرات النهارية والسلاسل البشرية والوقفات الاحتجاجية بمدينة الفيوم وعدد من قري المحافظة مؤكدين استكمال حراكهم الثوري رغم ما يلاقوه من اعتداءات وحشيه من قبل مليشيات أمن الانقلاب ، وان هذه الافاعيل تزيدهم اصرارا علي موقفهم وتمسكا بمطالبهم الي ان يسقط الانقلاب وتعود ارادة الشعب ويتم القصاص لشهداء الوطن .