سجن أبو زعبل يخفي بعض السجناء أثناء زيارة “القومي لحقوق الإنسان”

- ‎فيأخبار

أكدت مصادر حقوقية أن مصلحة سجون أبو زعبل أخفت عددًا من المساجين عن أعين بعثة المجلس القومي لحقوق الإنسان، التي زارت السجن أمس، بعد تفويض حصلت عليه من المجلس للوقوف على أوضاع السجناء.

كشفت المصادر عن أن عددًا من السجناء الجنائيين تم تعذيبهم خلال الأيام الماضية، مشيرًا إلى أن إدارة السجن أصرت على حبسهم داخل عنبر التعذيب لفترات طويلة مؤخرًا، ومعاملتهم معاملة غير آدمية.

وأوضحت أن سر منع مقابلة السجناء لبعثة حقوق الإنسان، هو تخوف إدارة السجن من انكشاف أمرهم بشأن عمليات التعذيب، لا سيما أن آثار التعذيب تظهر بشكل كبير على أجساد الجنائيين، خاصة مناطق الوجه والظهر والأماكن الحساسة التي يجرى كهربتهم فيها.

وقال جورج إسحاق -عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، في تصريحات صحفية-: إن إدارة سجن أبو زعبل رفضت دون أسباب زيارة أعضاء المجلس القومي لعنابر السجن خلال طوال الأيام الماضية، إلا أنها سمحت للأعضاء بزيارة بعض الحالات التي تقدمت بشكاوى بأنها تتعرض للضرب والتعذيب.