مأمور سجن “الحضرة” يتوعد المعتقلين بمذبحة بعد شكواهم لـ”حقوق الإنسان”

- ‎فيحريات

عقب الزيارة التى قام بها القومى لحقوق الإنسان وتفتيش السجون، إلى سجن الحضرة شرق الإسكندرية، والتى فضح فيها عشرات المعتقلين سوء المعاملة غير الأدمية للمعتقلين وكذلك لذويهم ـ وسرقة متعلقاتهم الشخصية إلى غير ذلك مما دعا "القومى لحقوق الإنسان" لتوجيه اللوم لمأمور السجن ومعاونيه وإرسال توصيات بعدم حدوث لك مرة أخرى.

وقال مصدر خاص داخل السجن فى تصريحات خاصة لبوابة الحرية والعدالة: إن مأمور سجن "الحضرة " العميد محمد أحمد حسن أبو رية، والرائد شريف شلبي والضباط المعاونين، قررا، اليوم الثلاثاء، الانتقام بطريقته والتى شهدت أسوء معاملة للمعتقلين، حيث قال: إن مأمور الانقلاب قام بالاعتداء على عدد كبير من المعتقلين بقول" أبقو مرة تانية اشتكونى" وكذلك قام بمنع الطعام الوارد من الأهالى ومنع الزيارات.

وأضاف المصدر أن المأمور والضابط شريف شلبى قاما بسحب جميع الملابس الداخلية والخارجية من المعتقلين جميعهم وسحب ستائر الحمامات والأحذية" الكتاشى" وقام بإلباسهم زى تأديبى، فضلاً عن منع التشمس وأخذ المخزون الطعامى الخاص بهم برغم شرائهم له من أموالهم. وأشار المصدر، إلى أن حد الانتهاكات لم تقف عند ذلك، بل قاموا بسحب البطاطين منهم وفرض النوم على الأرض، مهددين كل من يتحدث مرة أخرى بالقتل وغرف التأديب المنفردة.

وأكد أن الأهالى قرروا تنظيم وقفة احتجاجية أمام مكتب النائب العام بالمنشية، غدًا الأربعاء، تنديدًا بموقف مأمور سجن الحضرة ومعاونيه الذين تعمدوا التنكيل بالمعتقلين بعد فضحهم أمام مجالس حقوق الإنسان وتفتيش السجون.