“مين بيحب مصر” تعترف: 88 مليار جنيه حصيلة فساد “المحليات” بمصر سنويا

- ‎فيأخبار

قدرت حملة "مين بيحب مصدر ــالداعمة للانقلاب العسكري"- جملة المبالغ التي تهدرها وزارة التنمية المحلية بمصر، بنحو 88 مليار جنيه سنوياً، بسبب عدم تطويرها وقصرها على حملة الدبلومات الفنية ما يتسبب في ضياع الأراضي الزراعية على الدولة وتحويلها إلى عقارات ومبانٍ سكنية بالمخالفة للقانون.

وطالب حمدي عرفة -رئيس لجنة المحليات بالحملة، بضرورة نقل جميع الإدارات الهندسية التابعة لوحدات الإدارة المحلية التي تتكون من مدن وأحياء وقرى ومراكز في شتى المحافظات، إلى مديريات وزارة الإسكان بالمحافظات، حتى يمكن تطوير وتطهير الإدارات الهندسية ومنعا لزيادة العقارات المخالفة.

وأوضح عرفة -في تصريحات صحفية- "أن هناك دراسات بحثية عديدة أكدت وجوب نقلهم فورا علاوة على تقرير الأمانة العامة للإدارة المحلية في عام 2011 عندما كان المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية الحالي أمينا عاما للإدارة المحلية سابقا، ولكن لم يتم تنفيذها من قبل وزير الإسكان، وهو ما يهدر نحو 88 مليار جنيه من ميزانية الدولة سنويا، بسبب عدم اختصاص القائمين على الإدارات الهندسية، حيث إن 92% منهم حملة دبلومات فنية.