جارديان: “الغرب” يعرقل جهود “الجنائية الدولية” للتحقيق فى جرائم إسرائيل

- ‎فيعربي ودولي

Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”جدول عادي”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:”Times New Roman”; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

الحرية والعدالة

أكدت صحيفة (الجارديان) البريطانية أن المحكمة الجنائية الدولية تتعرض لضغوط «غربية» للحيلولة دون فتح تحقيقات في جرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل في قطاع غزة.

وذكرت الصحيفة البريطانية في تقرير لها اليوم الثلاثاء أن جهود المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق بشأن أفعال جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، تمت عرقلتها تحت وطأة ضغوط أمريكية وغربية، وذلك حسبما أكّد مسئولون ومحامون سابقون بالجنائية الدولية.

وأشارت إلى أن بريطانيا وفرنسا من بين أكبر المساهمين في ميزانية المحكمة الجنائية الدولية، لافتة إلى أن الدولتين تسعيان لإقناع الفلسطينيين بالتخلي عن تحقيق جرائم الحرب.

ولفتت إلى أن تحقيق المحكمة الجنائية الدولية يمكن أن يكون له تأثير بعيد المدى؛ حيث إن التحقيق لن يقف فقط عند التحقق من جرائم الحرب المتهم بارتكابها الجيش الصهيوني في العملية العسكرية الأخيرة ضد قطاع غزة والتي خلفت أكثر من ألفي قتيل معظمهم من النساء والأطفال، لكنه قد يتطرق أيضًا إلى قضية المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، وتحميل قيادات دولة الاحتلال مسئولية إقامة هذه المستوطنات المخالفة.

وأوضحت أن ميثاق المحكمة الجنائية الدولية، يعتبر أن "عملية التوطين من قبل القوة المحتلة لقطاع من سكانها المدنيين بشكل مباشر أو غير مباشر إلى الأراضي التي تحتلها، بمثابة جريمة حرب".

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك ضغوطا هائلة على المحكمة لعدم فتح تحقيق، إضافة إلى تهديد الغرب للسلطة الفلسطينية بإلغاء الدعم المالي الموجه إلى فلسطين والمحكمة الدولية.

غير أن الصحيفة اختتمت تقريرها مشيرة إلى أنه في الأيام الأخيرة، أصبح فتح تحقيق من جانب المحكمة الجنائية الدولية محتملًا، ولفتت إلى وجود انقسام بين أعضاء المحكمة في مسألة فتح تحقيق من عدمه، بين مؤيد ومعارض.