“جحود فاضح”.. مترجمة الرئاسة تمدح مرسي وتنكر فضله

- ‎فيأخبار

كتب: أسامة حمدان

نكران الجميل وطمس الحقائق هذا ما يجيده المطبلون لعصابة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، ومنهم المترجمة نجوى محرز، التي ذكرت أن الرئيس مرسي ضاعف راتبها الذي كان 180 جنيها فقط، ليصبح 1300 جنيه، ومع ذلك لا ترى له إلا هذه الحسنة التي لم تستطع أن تنكرها، لكنها اتخذت سبيل عصابة السيسي لإنكار إنجازاته.

وقالت "محرز" -التي تترجم الآن أحاديث وخطابات السيسي- إن أول راتب تقاضته كان (180 جنيها)، إلى أن تحسن في عهد الرئيس الشرعي د.محمد مرسي، حيث وصل راتبها إلى 1300 جنيه، لكنها أنكرت فضله عليها قائلة إن هذا هو "الحسنة الوحيدة" له.

من إنجازات مرسي
ومن أبرز انجازات مرسي التي تجاهلتها المترجمة، ارتفع إجمالي الاستثمارات التي تم تنفيذها في عام حكمه من 170.4 إلى 181.4 مليار جنيه.

كما شهدت أعداد السائحين زيادة خلال الفترة نفسها من 8.2 إلى 9.2 ملايين سائح، وزاد الناتج المحلي بسعر السوق من 1175.1 إلى 1307.7 مليارات جنيه.

وفي عهد مرسي "استفاد محدودو الدخل من دعم المواد الغذائية وبلغ عدد المستفيدين 67 مليون مواطن، وبلغ عدد المخابز المشاركة في منظومة الخبز الجديد 17356 مخبزا، كما تم توفير 74 مليار و400 مليون جنيه لدعم وتوفير المواد البترولية".

كما استفاد 1.9 مليون موظف من رفع الحد الأدنى للأجور، كما استفاد 1.2 مليون معلم من الكادر الخاص بالمعلمين.

واستفاد 750 ألف إداري من تحسين أوضاع العاملين الإداريين بالتربية والتعليم والأزهر.

واستفاد 150 ألف عضو هيئة تدريس و58 ألف خطيب وإمام من تحسين أوضاعهم.

وبالنسبة لمحدودي الدخل استفاد 1.2 مليون مواطن من العلاج على نفقة الدولة.

واستفادت 90 ألف أسرة من مشروع "ابنِ بيتك" واستفادت 1.5 مليون أسرة من معاش الضمان الاجتماعي.

استفادت أكثر من 489 ألف امرأة من التأمين الصحي على المرأة المعيلة، كما استفاد 13.2 مليون طفل دون السن المدرسي من التأمين الصحي.

استفاد 593 ألف عامل من تقنين أوضاع العمالة، واستفاد 150 ألف عامل من مساندة المصانع المتعثرة، وتم تأسيس 7367 شركة.

إعفاء 52.5 ألفا من صغار المزارعين المتعثرين من المديونيات واستفاد 2793 من صغار المزارعين من مشروع تنمية الصعيد.

الحوار الوطني
ولا ينسى التاريخ أن الرئيس محمد مرسي التزم بكل ما توصل إليه الحوار الوطني والمشاركة المجتمعية، مثل تعديل الإعلان الدستوري وتعيين 90 من الأسماء المقترحة في مجلس الشورى.

وتم إجراء مبادرة الحوار وحماية المرأة وتنظيم حوار مجتمعي لصياغة حزمة من السياسات العامة للدولة للنهوض بوضع المرأة في مختلف المجالات والإعداد لمشروع لمواجهة العنف ضد المرأة، والإعداد لإنشاء وحدة بوزارة الداخلية مختصة بجرائم التحرش وبكافة أنواع جرائم العنف ضد المرأة.

وتم تعيين 14 قبطيا أعضاء في مجلس الشورى وتفعيل المجلس الوطني للعدالة والمساواة.

الحريات
وتم بعهده إطلاق سراح المدنيين المحكوم عليهم عسكريا بعد تشكيل لجنة حماية الحرية الشخصية، وكذلك إلغاء الحبس الاحتياطي في قضايا النشر، العفو الشامل عن كل من حكم عليهم في بعض الجرائم التي ارتكبت أثناء ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 بهدف مناصرة الثورة عدا جنايات القتل.

ومن إنجازات الرئيس تشكيل لجنة تقصي الحقائق وإنشاء نيابة الثورة، وفيما يتعلق بالشهداء والمصابين قدم بعض التعويضات لأهالي الشهداء والمصابين كما وفر التعويضات لمن تعرضوا للتعذيب طوال سنوات حكم الرئيس السابق محمد حسني مبارك.