ميليشيات الانقلاب تقتحم قرية الرئيس مرسي وتطلق الرصاص الحي

- ‎فيأخبار

.. لإرهاب الأهالي 

كتب- أحمد علي:

اقتحمت ميليشيات الانقلاب قرية العدوة مسقط رأس الرئيس مرسي بههيا في الشرقية، قبيل عصر اليوم الثلاثاء، بعدد من المدرعات والسيارات الشرطية، وداهمت عددًا من المنازل واعتقلت مدرسًا.

 

وبحسب شهود العيان فإن ميليشيات الانقلاب أطلقت الرصاص الحي في الهواء لإرهاب الأهالي، الذين تجمهروا مستنكرين اقتحام القرية واعتقال الهادي عمران، بعد مداهمة منزله وتحطيم الأثاث، وسرقة بعض محتويات المنزل، استمرارًا للجرائم بحق أهالي القرية، الذين ينتفضون منذ ما يزيد عن 3 أعوام رفضًا للظلم والانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

وتتمركز أكثر من 30 سيارة ومدرعة لأمن الانقلاب بالشرقية من أمام مدخل القرية وتغلق طريق الزقازيق ههيا من أمام قرية المسلمية، ما تسبب في تكدس السيارات وشلل في حركة المرور على الطريق الذي يربط الزقازيق بمدن ومراكز شمال الشرقية.   ويقبع في سجون الانقلاب من قرية العدوة ما يزيد عن 40 معتقلاً من بين ما يزيد عن 150 معتقلاً من مدينة ههيا في ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان ولا تتوافر فيها أدنى معايير السلامة والصحة العامة.