إخفاء شاب “دمياطي” لليوم الـ23 على التوالي

- ‎فيتقارير

كتب– عبد الله سلامة: 

 

تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء عماد سامي فهيم الفار، الطالب بكلية الدراسات الإسلامية، والبالغ من العمر 20 عامًا، وأحد أبناء قرية البصارطة، لليوم الـ23 علي التوالي؛ وذلك منذ اعتقاله يوم 22 يونيو الماضي من القاهرة.

 

من جانبها حمّلت أسرة "عماد" داخلية الانقلاب المسؤولية الكاملة عن سلامته، مطالبة بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائه، والإفراج الفوري عنه، مشيرة إلى تقدمها بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة، وحذرت من أن يلقى مصير شقيقة الذي تم اغتياله على أيدي ميلشيات الانقلاب يوم 8 يوليو 2017، والذي كان قيد الإخفاء القسري منذ يوم 22 أبريل 2017.