كتب- رامي ربيع:

قال محمود الشال الخبير الاقتصادي إن السبب الرئيس في تراجع إيرادات قناة السويس، هو تراجع معدلات التجارة الدولية والتعافي الهش في معدلات النمو في الاقتصاد العالمي وتراجع معدلات إنتاج النفط في دول الخليج.   وأضاف الشال في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الأربعاء أن هذا التراجع يضيف عبئا جديدا على الموازنة العامة للدولة لأنه بعد مرور ثلاث سنوات على مشروع تفريعة قناة السويس أصبحت الدولة ملزمة بدفع الفوائد الخاصة بالـ 64 مليار جنيه التي اقترضتها سلطات الانقلاب عبر الاكتتاب في قناة السويس بجانب رد أصل القرض .   وأوضح الشال أن تعامل حكومة الانقلاب مع أزمة الدولار يتم عبر ألاعيب سياسية وإعلامية وهروب من المسؤولية، دون تغيير معادلة الإنتاج لنقل مصر من دولة مستهلكة غلى منتجة .    

Facebook Comments