..من أسباب انخفاضه.. إجازات الصين وتوقف العمرة

كتب رانيا قناوي:

أكد د.بلال خليل -نائب الشعبة العامة للصرافة في مصر- أن انخفاض سعر الدولار خلال اليومين الماضيين يرجع لقلة الطلب وزيادة المعروض بالتزامن مع إجازات دولة الصين التي يعتبر معظم عمليات الاستيراد منها، ما أدى لتوافر المعروض من الدولار في البنوك لحد ما.

وأضاف خليل -خلال مداخلة مع برنامج "أموال مصرية" على قناة "ltc" مساء أمس الثلاثاء- أن احتمالية ارتفاع الدولار مرة أخرى مطروحة بقوة، خاصة أن الاستيراد قل إلى حد ما، فضلا عن أن الهبوط المفاجئ غير صحي نظرا لعدم وضوع الرؤية.

وكان قد حذر الدكتور محمد النظامى، خبير أسواق المال العالمية، من الأزمة المقبلة في سعر الدولار، وأن التوقعات تشير إلى حدوث زيادة كبيرة جدا في سعر الدولار خلال الأيام المقبلة.

وأوضح النظامى أن الفترة المقبلة ستشهد طلبا كبيرا على الدولار، بالتزامن مع نهاية موسم الإجازات في الصين وعودة نشاط الاستيراد، لافتا إلى أن السعودية تمثل سببا ثانيا لارتفاع الدولار، خاصة مع منتصف شهر مارس، الذي يشهد بدء توافد المصريين على أداء العمرة بعد توقف دام أكثر من 6 أشهر.

ولفت خبير أسواق المال العالمية إلى أن سعادة المصريين بهبوط الدولار إلي مستوى 17.28 في بعض البنوك المصري مؤقتة، وأن التوقعات تشير إلى حدوث زيادة كبيرة جدا في سعر الدولار خلال الأيام المقبلة.

وأضاف أنه مع اقتراب شهر رمضان الكريم، سيرتفع معدل الطلب على الدولار بشكل كبير، لتنفيذ عمليات استيراد السلع الغذائية والياميش، والمنتظر أن تبدأ خلال مارس المقبل.

وكان قد واصل الدولار هبوطه خلال تعاملات نهاية اليوم الثلاثاء، خلال موجة من الهبوط بدأت أول الأسبوع الجاري.

ووفقا لآخر تحديث لرصد حالة الدولار خلال التعاملات اليومية في البنوك العشرة الكبرى، تراجع الدولار في البنك الأهلي، وبلغ سعر الشراء 16.53 جنيها والبيع 16.58 جنيها، مقارنة بالتعاملات خلال اليوم التي بلغ فيها سعر الشراء 16.57 جنيها والبيع 16.62 جنيها.

Facebook Comments