كتب عبد الله سلامة:

 

شهدت أسعار الحديد والأسمنت، اليوم الأحد، ارتفاعًا بالسوق المحلية، على خلفية قرارات نظام الانقلاب تعويم سعر الجنيه ورفع أسعار الوقود التي صدرت مطلع الشهر الماضي، وما زالت آثارها الكارثية تضرب كل أرجاء الحياة المعيشية والاقتصادية بالبلاد.

 

وارتفع سعر أسمنت شركات السويس وطره وحلوان إلى 835 جنيهًا، فيما سجل سعر الطن في أسمنت المسلح 810 جنيهات، وسجل متوسط سعر الطن في إسمنت السويدي 805 جنيهات، وسجل أقل سعر في إسمنت تكنو بـ753 جنيهًا، وسجل أسمنت النصر 765 جنيهًا.

 

وعلي صعيد الحديد، سجل سعر حديد عز 9300 جنيه للطن، وحديد بشاي بسعر 9200 جنيه للطن، فيما سجَل حديد "المصريين" سعر 9250 جنيهًا للطن، وذلك بعدما كان سعره 7500 جنيه للطن أوائل شهر نوفمبر الماضي.

 

من جانبها اعترفت شعبة مواد البناء بالمبالغة في أسعار الحديد والأسمنت، وطالب أحمد الزيني، رئيس الشعبة، الدولة بالتدخل لتحديد أسعار مواد البناء بما فيها الحديد والأسمنت وفقًا للمادة العاشرة من قانون حماية المستهلك ومنع الممارسات الاحتكارية، مشيرةً إلى أن المواطن يشتري السلع بأكثر من سعرها العالمي بنسبة 30%.

Facebook Comments