كتب– عبدالله سلامة
أكد الدكتور إيهاب الدسوقي، رئيس قسم الاقتصاد بأكاديمية السادات للعلوم الإدارية، أن تراجع سعر الدولار خلال الفترة الحالية "مؤقت"، ولن يستمر لفترة طويلة.

وقال "الدسوقي"، خلال لقاءٍ مع برنامج "صالة التحرير" على فضائية "صدى البلد": إن مصر لا تزال تعاني من تذبذب آثار التعويم، مشيرا إلى أن تراجع سعر الدولار حاليا يرجع للتغيرات الجوهرية التي تحدث في الأسواق، فضلا عن الإجراءات التي تتخذها الدولة لتوفير العملة الأجنبية.

وأضاف الدسوقي أن الطلب على الدولار تراجع بسبب توقف الاستيراد من الصين مؤقتا، خاصة وأن غالبية واردات السوق المصرية تأتي من الصين، مشيرا إلى أن الصين حاليا تحتفل برأس السنة الصينية، والتي يستمر الاحتفال بها على مدار شهر كامل، وهو ما يوقف الاستيراد من الصين طوال تلك الفترة حتى 15 فبراير، مؤكدا أنه بعد تلك الفترة ستشهد الأسواق إقبالا كبيرا على الدولار من أجل استكمال عملية استيراد المنتجات.

وأكد الدسوقي أن نهاية شهر فبراير الجاري ستشهد ارتفاعا في سعر الدولار حتى نهاية مارس؛ نتيجة إقبال التجار عليه من أجل استيراد السلع الخاصة بشهر رمضان.

Facebook Comments