تراجعت البورصة المصرية، اليوم، وهبط مؤشرها الرئيسي بنسبة 1.36% إلى 12251.06 نقطة، وسط ضغوط بيعية للمصريين خوفا من المجهول، فى ظل حالة عدم الاستقرار الاقتصادى بعد تعويم الجنيه؛ بسبب فشل قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى فى إدارة شئون البلاد، وظهور شبح الإفلاس.

فيما صعدت خمس بورصات عربية في نهاية تداولات، اليوم الأحد، وسط هدوء نسبي في قيم وأحجام التداولات، مع قرب عطلات رأس السنة الميلادية، وترقب المستثمرين لنتائج أعمال الشركات عن العام الجاري.

وصعدت بورصة البحرين مع صعود مؤشرها العام بنسبة 1.02% إلى 1211.07 نقطة، مع ارتفاع أسهم "المؤسسة العربية المصرفية" بنسبة 8.82% و"ألومنيوم البحرين" بنسبة 6.67% و"بنك البحرين والكويت" بنسبة 3.26%.

وارتفعت مؤشرات الكويت الرئيسية الثلاثة، وزاد مؤشرها السعري بنسبة 0.42% إلى 5700.16 نقطة، فيما ارتفع المؤشر الوزني بنسبة 0.8% إلى 379.56 نقطة، وأغلق مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، رابحا ما نسبته 1.22% إلى 893.24 نقطة.

وفي الإمارات، ارتفع مؤشر بورصة دبي بنسبة 0.23% إلى 3525.35 نقطة مع صعود أسهم مثل "الاتحاد العقارية" بنسبة 3.6% و"دبي للاستثمار" بنسبة 0.84% و"سوق دبي المالي" بنسبة 0.79% و"أرابتك القابضة" بنسبة 0.77%.

فيما زادت بورصة العاصمة أبو ظبي بنحو محدود مع صعود مؤشرها الرئيسي بنسبة 0.05% إلى 4439.17 نقطة بفضل مكاسب أسهم "بنك الاتحاد الوطني" بنسبة 0.9%، و"اتصالات" بنسبة 0.55%، و"بنك أبو ظبي الوطني" بنسبة 0.31%.

وزادت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع ارتفاع مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 1.46% إلى 7190.95 نقطة، وسط ارتفاعات شبه جماعية لأسهم المصارف والصناعات البتروكيماوية والإسمنت.

Facebook Comments