كتب- رانيا قناوي:

 

كشف الكاتب الصحفي ممدوح الولي، الخبير الاقتصادي ونقيب الصحفيين الأسبق ورئيس مجلس إدارة صحيفة "الأهرام" السابق، إن هناك عجز في خزينة الدولة بأكثر من 3 مليار دولار، تم اقتراضها ولم تدخل في احتياطي البنك المركزي.

 

وقال الولي خلال تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مساء أمس الإثنبن، إنه وفقًا لتصريحات صحفية منشورة وفقًا لمصادر رسمية في حكومة الانقلاب، فإن مصر حصلت على منح دولية بقيمة 5ر3 مليار دولار، بخلاف القروض التي تم التعاقد عليها، إلا أن بيانات وزارة المالية الخاصة بالمنح الدولية خلال العام المالي 2015/2016، لم تتضمن سوى 3.5 مليار جنيه، أي نحو 394 مليون دولار بسعر الصرف الرسمي وقتها، مما يشير إلى أن هناك نحو 3.1 مليار دولار تقريبًا لم يدخلوا البنك المركزي أو الحسابات الرسمية للحكومة. 

 

وتساءل الولي: "هل هذه المنح البالغة 3.5 مليار دولار وصلت فعلاً، أم أنها مازالت ارتباطات؟ وإذا كانت قد وصلت، فأين ذهبت إذا كانت خزانة الدولة لم يصلها منها سوى 394 مليون دولار فقط؟، وإلا يعد وصول منح قيمتها 394 مليون دولار للخزانة العامة خلال عام مالى، ترأست خلاله سحر نصر، وزارة التعاون الدولي لمدة عشرة شهور منه، برهانًا واضحًا على إخفاق الوزيرة في استقطاب منح دولية، رغم تصريحاتها المتكررة عن الحصول على منح دولية بقيم ضخمة؟".

  

وكانت قد أصدرت وزارة المالية فى حكومة الانقلاب، بيانًا، أمس الاثنين، أكدت فيه أن عجز الموازنة العامة للدولة في العام المالي الحالي يبلغ 319 مليار جنيه.

Facebook Comments