* بإجمالى 2700 مليون جنيه

كتب حسن الإسكندراني:

أعلنت شركة "ديزني لاند" الأمريكية العالمية، المالكة لمدينة الألعاب الأشهر في العالم، فرض حظر على منتجات 28 شركة مصرية تصدر منسوجات إلى المدينة بقيمة 150 مليون دولار، بسبب تدني مؤشرات مصر في مجال الحوكمة، وعدم انضمام مصر لبرنامج العمل الأفضل الذي وضعته منظمة العمل الدولية.

وأضاف مصدر مطلع، فى تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، أن قرار الشركة الأمريكية أصاب الحكومة بأزمة عنيفة، خاصة أن أنها تهدد عدد شركات كبيرة تعمل في قطاع المنسوجات.

وتشير بيانات وزارة التجارة والصناعة إلى تسجيل قطاع الأقمشة المنسوجة، صادرات بنحو 204 ملايين دولار في الفترة من شهر يوليو إلى سبتمبر 2016 مقابل 207.7 ملايين دولار للفترة نفسها من العام الذي سبقه.

وسجل قطاع الملابس الجاهزة 163.3 مليون دولار مقابل 187.9 مليون دولار للفترة نفسها من العام الذي سبقه، في حين سجلت صادرات المواد النسيجية ومصنوعاتها في الفترة نفسها نحو 474.9 مليون دولار مقابل 503.2 عن الفترة نفسها من العام الذي سبقه.

وأكد المصدر أن سبب الأزمة هو تدني درجات مصر في 6 عناصر من أحد مؤشرات الحوكمة وفقا لمؤشر البنك الدولي، وأن المؤشرات هي الاستقرار السياسي وحكم القانون والسيطرة على الفساد والمساءلة والتضمين والشفافية وإدارة النفقات، وتساءل المصدر عن مدى استخدام هذا الحظر للضغط على مصر من قبل البنك الدولي وذلك باستخدام شركة ديزني، خاصة أنها تحدث للمرة الأولى واستدرك: "هذا لا يمنع ولا ينفي ضرورة أن تشرع الحكومة في مزيد من إجراءات الحوكمة".

وأوضح المصدر، أن المقصود بعملية الحوكمة هي تحقيق الإدارة الرشيدة لموارد الدولة والمجتمع بهدف تحسين وضع السياسات من خلال التضمين والمشاركة لكافة الأطراف المعنية بهدف الوصول إلى الكفاءة والفعالية للمنظومة، وهو ما يتطلب تحقيق مبادئ الشفافية والإفصاح والنزاهة وتحقيق سيادة القانون وإعمال نظم المراقبة والمساءلة المجتمعية.

وتعد ديزني مدينة الألعاب الأشهر في العالم التي تقع في ولاية كاليفورنيا الأمريكية وتجذب سياحا من جميع أنحاء العالم. تم افتتاحه في 17 يوليو 1955 من قبل السيد والت ديزني. وتم تصميمها وبناؤها تحت إشرافه الخاص، وهي التصاميم والأفكار التي توصل إليها بعد زيارة العديد والعديد من الحدائق الترفيهية الأخرى مع بناته.

Facebook Comments