أكد ممدوح الولى -الخبير الاقتصادى ونقيب الصحفيين السابق- تراجع أرصدة العملات الأجنبية بالبنوك.

وأوضح الولى، أن صافى الأصول الأجنبية بعد تقويمها بالعملة المحلية انخفض بنحو 11 مليار جنيه فى شهر أغسطس، بالمقارنة بشهر يوليو من العام الماضى، واستمر الانخفاض بنحو 10 مليارات جنيه فى سبتمبر بالمقارنة لشهر أغسطس، واستمر التراجع فى أكتوبر بنحو 5ر2 مليار جنيه بالمقارنة لما كان عليه فى سبتمبر .
 

ليصل صافى الأصول الأجنبية فى أكتوبر نحو 122 مليار جنيه، مقابل نحو 146 مليار جنيه فى يوليو من العام الماضى، وهو ما انعكس فى عودة السوق الموازية للتعامل بالعملات الأجنبية، ووجود فارق كبير بين السعر الرسمى المعلن لها من البنك المركزى وبين أسعار التعاملات بالسوق الموازية .

وتابع الولى: لم يفلح ضخ 5ر1 مليار دولار بالسوق، وإغلاق 13 شركة صرافة فى الحد من تعاملات السوق الموازية، لاقتصار تمويل البنوك على استيراد السلع الأساسية وحدها، وحاجة المستوردين والشركات الإنتاجية للعملة .

Facebook Comments