الحرية والعدالة
 

قال د. على لطفى -رئيس الوزراء الأسبق-: إن البنك المركزى ارتكب أبشع جريمة فى حق الاقتصاد، حين قام بطبع 22 مليار جنيه، الأمر الذى يعتبر تخريبًا للاقتصاد القومى، لافتا إلى أن هذه الجريمة أدت إلى ارتفاع الأسعار.

أكد لطفى نسبة الفقر زادت، وأن 25% أصبحوا تحت خط الفقر.

وطالب لطفى باستغلال الثروة المعدنية والتعدنية لدينا، خاصة بعد تجاهل الحكومات المتعاقبة لهذة الثروة الفترة الماضية، مشيرا إلى أن الاتجاه إلى تلك النوعية من الموارد تسهم فى زيادة الإيرادات، ومن ثم القدرة على زيادة المرتبات.

Facebook Comments