كتب- عبد الله سلامة:

قرر أكبر تحالف دولي لشركات شحن الحاويات في مصر مغادرة موانئ بور سعيد، إلى ميناء بيريه اليوناني، في ظل تفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد وتصاعد شكاوى المستثمرين الاجانب من عدم قدرتهم على توفير الدولار.

 

ويضم التحالف مجموعة من الخطوط الملاحية العالمية العملاقة في نشاط الحاويات، منها خطا ملاحة يابانيين، هما "نيبوني ياسان كايشا" (NYK) و"مول" (MOL)، وكذلك الخط الملاحي التايواني "يانج منج" ( YANG MIN)، والخط الملاحي الكوري "كي لاين" (K LINE)، والخط الملاحي "إيفر جرين" (EVERGREEN).

 

وأرجع رفعت رشاد، رئيس جمعية الملاحة بالإسكندرية، انسحاب تلك الشركات العملاقة إلى الشروط المجحفة التي تفرضها الحكومة المصرية، ممثلة في وزارة النقل، إلى جانب رفع الرسوم التي تفرضها على السفن دون وجود خدمات جديدة تقدمها الحكومة لخطوط الملاحة، مشيرًا إلى صدور قرارات غير مدروسة يترتب عليها أضرار اقتصادية.

 

وكانت السنوات الماضية فيما بعد الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013 قد شهدت انسحاب العديد من الشركات العالمية والمستثمرين الأجانب من السوق المحلية بسبب سياسات عصابة الانقلاب الفاشلة.

Facebook Comments