كتب- رامي ربيع:

 

سخر الخبير الاقتصادي محمود الشال من تصريحات حكومة الانقلاب حول اتهام جهات خارجية بالوقوف وراء أزمة الدولار وغلاء الأسعار وأنها أزمات مصطنعة.

 

وقال الشال- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الأربعاء- إن الغلاء وانخفاض قيمة الجنيه وعدم استخدام المواد الخام المحلية وارتفاع أسعار الطاقة والتمويل يعد أمرًا طبيعيًّا في ظل السياسة الاقتصادية المتبعة ونتيجة سيطرة الشركات الأجنبية على 80% من الاقتصاد المصري واستيراد الحكومة من الخارج بقيمة 80 مليار دولار.

 

وأشار الشال إلى أن الصادرات المصرية منيت بخسائر كبيرة على مدار الثلاث سنوات الماضية وتراجعت من 26.9 مليار دولار في 2012/2013 في عهد الرئيس محمد مرسي إلى 18.7 مليار دولار العام الماضي، ومن المتوقع تراجعها أيضًا العام الجاري عقب الإجراءات التي اتخذتها بعض الدول سواء روسيا وأمريكا ومنطقة الخليج تجاه المنتجات الزراعية.

 

وأوضح الشال أن الحل يكمن في تبني سياسات تقوم على الاعتماد على مستلزمات الإنتاج المحلي وتحسين الصناعة وإحلال الصناعات المحلية محل الواردات وخلق فرص عمل جديدة وساعتها يمكن التحكم في أسعار السلع.

Facebook Comments