مروان الجاسم
قال الخبير الاقتصادي محمود الشال: إن الوضع الاقتصادي بمصر يتلخص في نظرية الجيش القوى والدولة الضعيفة، وأصبح الجيش يسيطر على كل مؤسسات الدولة بما فيها القضاء والإعلام، وأصبحت مؤسسة الجيش التي حاول مبارك احتواءها بمزايا مادية معينة، فانطلقت هذه المميزات لتسيطر على الاقتصاد المدني بشكل عام، وتطارد مجتمع الأعمال سواء القطاع العام أو الخاص لتتفرد بثروات الدولة، دون محاسبة أو رقابة أو أي درجة من درجات الشفافية.

وأضاف الشال- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، اليوم- أن عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، فشل في ضبط الأسعار وارتفع معدل التضخم، الشهر الماضي، إلى 16.4% بزيادة قدرها 2% عن شهر يوليو، مؤكدا أن الجيش له خبرات محدودة في الإدارة ولا يستطيع إدارة المؤسسات المدنية.

Facebook Comments