كتب- مروان الجاسم:

 

قال معتز إبراهيم، الخبير الاقتصادي، إن عجز حكومة الانقلاب عن دفع رواتب الموظفين والبعثات الدبلوماسية، ووقف عدد من البنوك التعامل مع بطاقات الائتمان خارج مصر يكشف تصاعد أزمة الدولار واستحكامها وفشل سلطات الانقلاب في حلها حتى الآن.

 

وأضاف إبراهيم- في مداخلة هاتفية لقناة "مكملين"، اليوم- أن الدولة البوليسية أفشلت كل مشاريع التنمية والاستثمار وقتلت كل مواهب الابتكار والإبداع عند الشباب. 

 

وأوضح أن أزمة الدولار انتقلت من الدوائر الصغيرة إلى الدوائر الكبيرة حتى وصل الحال لعدم قدرة الدولة والبنوك عن سداد رواتب وزارة صغيرة، مثل وزارة الخارجية، وكذلك أزمة توفير السيولة اللازمة لاستيراد المواد البترولية؛ ما يؤكد أن المشكلة متعددة الأطراف.

 

Facebook Comments