رامي ربيع
قال الدكتور صفي الدين حامد، رئيس مركز العلاقات المصرية الأمريكية بواشنطن: إن الحلف الذي يسعى قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي لتحقيقه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هو أحد أهداف السيسي بأن يصبح الحارس الأمني للمنطقة.

وأضاف صفي الدين- في مداخلة هاتفية لقناة "مكملين" اليوم- أن السيسي استغل القضية الفلسطينية والتصدي للنفوذ الإيراني لإقناع الإدارة الأمريكية ودولة الاحتلال بإمكانية قيامه بدور شرطي المنطقة.

وأوضح صفي الدين أن السيسي يطمح في إيجاد مكان على المسرح العالمي بجوار ترامب ونتنياهو، ويتجاهل جامعة الدول العربية، في محاولة لإعطاء إسرائيل الفرصة للتحكم بمنطقة الشرق الأوسط.

Facebook Comments