كتب- أحمد علي:

اشتكت زوجات المعتقلين بسجن دمنهور العمومي "الأبعادية" من فرط الانتهاكات بحقهن  أثناء التفتيش من قبل الحارسات قبيل بدء الزيارة وهو ما وصف من قبيل شهود عيان بأنه تحرش بوصف القانون مع استمرار التعنت خلال التفتيش دون داعٍ.

 

وأدانت مُنظمة "هيومن رايتس مونيتور"عبر صفحتها على فيس بوك بالامس ما يتعرض له المعتقلون وذووهم من سوء معاملة وامتهان للكرامة الإنسانية خاصة أثناء الزيارة وطالبت سلطات الانقلاب  بتوفير الحد الأدنى من الحقوق الإنسانية للمعتقلين وفق القواعد النموذجية لمُعاملة السجناء.

 

كما ناشدت المنظمة بالتخفيف من الأعباء الإنسانية والمادية التي تقع على عاتق ذويهم، مؤكدة  على ضرورة احترام كافة القواعد المحلية والدولية.

 

جاء ذلك عقب شكوى زوجات المعتقلين بسجن دمنهور العمومي، مما وصفوه بالتحرش من قبل حارسات التفتيش الذاتي قبيل بدأ الزيارة، وقد سادت حالةً من الهرج بعد إهانة الحارسات لعددٍ من ذوات المعتقلين أدت إلى تأخر موعد الزيارة الثلاثاء الماضي.

 

وأكد الأهالي اعتزامهم تحرير محاضر وبلاغات ضد "حارسات التفتيش" بسجن الابعادية بصفاتهم، في إشارةٍ أنها ليست الواقعة الأولى من نوعها، خاصة مع صدور أوامر يومية من إدارة المباحث بالسجن للحارسات بتعمد التعنت خلال عملية التفتيش خاصة بحق زوجات وأمهات المعتقلين دون داعٍ.

 

يشار إلى أن سجن دمنهور العمومي يقع في منطقة الأبعادية بمحافظة البحيرة ويبعد عن القاهرة بحوالي 165 كم على الطريق الزراعي ، وعن الإسكندرية ب 45 كم ، ويضم هذا السجن ١٢ عنبرًا " 5 منها للمعتقلين السياسيين ، 3 للسجناء الجنائيين ، عنبر للتأديب ، 3 عنابر للنساء " ، يحيط بالسجن من الخارج سور حجري مزود بنقاط حراسة مكثفة ويرتفع ل 6 أمتار ، يليه من الداخل علي مسافة 10 أمتار سور داخلي مكهرب ومزود بالأسلاك الشائكة بارتفاع 5 أمتار.

 

 

Facebook Comments