كتب أحمدي البنهاوي:

تفاعل مئات النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" مع ما كشفت عنه أسرة الدكتور أحمد شوقي عماشة، نقيب بيطريين دمياط السابق، والناشط الحقوقي، في شهادته أمام النيابة عن تعذيبه المهين جسديا ونفسيا بمقر أمن الدولة الجديد بالعباسية، التي نقلها عنه محاموه ووثقها حقوقيا مركز "النديم" لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، عبر صفحته على "فيس بوك".

وعلق الدكتور سيف عبدالفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، عبر  حسابه على تويتر قائلا: "المعتقل رقم (1): في أمن الدولة كهربوني وهددوني باغتصاب زوجتي وبناتي.. بالله عليكم من يصنع الإرهاب غير سجون السيسي؟!!".

أما الحقوقية وعضو حزب مصر القوية السابق، نيفين ملك فكتبت عبر حسابها، "اوقفوا_التعذيب_الان #احمد_عماشة".

في حين كتبت هالة الجوهري على "فيس بوك": بعدما نشرت شهادة د.أحمد شوقي عماشة "والله ما بكيت أكتر من هذه اللحظات".

Facebook Comments