كتب أحمدي البنهاوي:

فجرت الدكتورة منار طنطاوي -زوجة الصحفي المعتقل الدكتور هشام جعفر- مفاجأة عن وجود "نصابين" ساوموها على دفع 120 ألف جنيه نظير تقرير طبي بحق زوجها يتم إخراجه على إثره من السجن.

وكشف زوجة الدكتور هشام جعفر أن زوجها بعدما نقل من مستشفى ليمان طره بيومين، تلقت مكالمة تحدثها عن "لجنة طبية مهمتها فحص السجون"، وأن "زوجها مريض ولكن ليس "مرض موت".

ثم حدثها المساوم مرة أخرى عن "تقرير طبي تقوم بإعطائه للمحامى يقدم به هشام جعفر طلب إعفاء صحى ولا السيسي نفسه يعترض عليه!!" وفقا لاتصاله، ثم فاجأها بأن التقرير نظير دفع مبلغ 120 ألف جنيه، ومع عدم استجابتها للعرض خفضها إلى النصف 60 ألف جنيه و"الباقى لما يخرج".

واستخدم "المساوم" أسلوب الترغيب بأن خروجه يعني "يبقى فى بيته مع أولاده".

وكشف الشخص الذي هاتفها عن رقم هاتف آخر لـ"العميد" وذكر اسمه على أن يكون التفاهم معه. فكان الرد سريعا "لا بتفاهم ولا عايزاه يخرج ولا عندي فلوس".

ثم فوجئت في اليوم التالي بالـ"عميد فلان" يتصل قائلا "أنا العميد فلان مناسب أكلمك قلتله لا عندى ضيوف.. وخلص الكلام لغاية كده".

وخلصت الدكتورة منار إلى أن المساومين والعميد "شوية نصابين" تجهل نسبتهم لأي جهة أمنية أو غيره.

Facebook Comments