أحمدي البنهاوي
أكد هشام الجيزاوي، شقيق المعتقل المصري في السجون السعودية أحمد الجيزاوي، أن شقيقه مر عليه 5 سنوات كاملة، وأنه ينتظر الإفراج عنه، في 17 أبريل 2017، الموافق لتاريخ اعتقاله.

وقال هشام الجيزاوي، المنتمي لحركة 6 أبريل: إن شقيقه "حكم عليه بـ٥ سنوات و٣٠٠ جلدة، ولأنه مريض بسرطان القولون، اتمنع عنه الجلد، وبيتم علاجه هناك، مش مانعين عنه العلاج".

وأضاف هشام أنهم تلقوا "سبًّا" طوال الـ5 سنوات الماضية، كما تعرضوا للإيذاء النفسي، بعد الحكم– عن جهل- من قبل البعض بأن أحمد "مذنب"، وكتب عبر حسابه على "الفيسبوك"، "بيقضي حكم ومتمش تبرئته، وكل أدلة البراءة اللي تم نشرها دي مش كافية، وأن محاكمته متعدتش، وأننا بنهري في حسب روايتكم مهرب المخدرات ده مرجعش ليه، وليه لسه عنده جلسة، وإيه تفسيركم لأدلة البراءة، وإيه تفسيركم للقضية اللي كان ماسكها بتاعت المصريين المعتقلين هناك، لسه مقتنعين إن أحمد المحامي مهرب مخدرات، وليه هتقفوا معانا وتعوضوا كل اللي عملتوه فيه وفينا في ٥ سنين دول من تشكيك وإهانة".

وكشف عن أن أحمد ينتظر عقد جلسة محاكمة خلال الشهر الجاري، متمنيا أن تتكلل بالإفراج عن شقيقه، بعدما صبروا 5 سنوات.

 

Facebook Comments