كتب– عبدالله سلامة
أعلنت الحكومة الروسية عن إعفاء مواطني 18 دولة من تأشيرة دخول أراضيها، بينها 9 دول عربية، بينما خلت القائمة من مصر رغم ما يحاول إعلام الانقلاب الترويج له من قوة العلاقة بين الرئيس الروسي بوتين وقائد الانقلاب السيسي.

وشملت القائمة الروسية كلا من: الجزائر والبحرين وبروناي والهند وإيران وقطر والصين وكوريا الشمالية والكويت والمكسيك والمغرب والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية وسنغافورة وتونس وتركيا واليابان".

وقال بيان صادر عن الحكومة الروسية، إن رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، وقع على مرسوم يسمح لمواطني 18 دولة بالدخول إلى مناطق الشرق الأقصى عبر ميناء فلاديفوستوك دون تأشيرات، مشيرا إلى أنه سيتم إعفاء مواطني الدول المذكورة- رجال أعمال وسياح- من إجراءات الحصول على "الفيزا" التقليدية الروسية.

وأضاف البيان أنه يكفي لمواطني الدول التي يشملها المرسوم، ملء قائمة البيانات الضرورية المتعلقة بها، وهي موجودة على موقع إلكتروني عبر الإنترنت، ومخصصة لهذا الشأن، ليكون بوسعهم، إثر ذلك، السفر إلى المنطقة المذكورة عبر ميناء فلاديفوستوك.

وتواصل روسيا وقف رحلاتها السياحية والجوية لمصر منذ حادث سقوط إحدى طائراتها فوق سيناء، نهاية شهر أكتوبر 2015، فيما لم تتأثر رحلاتها وعلاقاتها طويلا بتركيا عقب إسقاط إحدي طائراتها هناك ومقتل سفيرها بأنقرة، وعقب محاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا.

Facebook Comments