كتب حسن الإسكندراني:

قال الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء المصرية، إنه لا مانع فى الشرع أن يتفق الناس على أيام بعينها يجعلونها خاصة ببعض المناسبات الاجتماعية، ما دامت لا تتعارض مع الشريعة ولا تتعارض مع الدين الإسلامي.

وأضاف "ممدوح" -في مقطع فيديو نشرته دار الإفتاء على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الثلاثاء-: "لا مانع أبداً أن نتخذ يومًا من الأيام لنكرم فيه الأم، وليس هذا معناه ألا نكرم الأم فى باقية الأيام، ولكنه مزيدًا من التكريم، وكذلك لا مانع لنتخذ يومًا من الأيام لكى يظهر الناس كل واحد منهم للآخر عن مشاعره نحوه، وعلى أنه يحبه، والنبىصلى الله عليه وسلم- فى الحديث الشريف دعا الإنسان إلى أنه إذا أحب أحدكم أخاه فليقل له إنى أحبك فى الله.
 
وتابع: "مفهوم الحب أوسع من تلك العاطفة التى بين الرجل والمرأة على وجه الخصوص، بل هى مفهوم أعم وأوسع، من الممكن أن أعبر فى هذا اليوم عن حبى لأولادى أو لأصدقائى أو لأهلى، فهو ليس مختصًا بذلك النوع".

وأضاف: القول بأن "الاحتفالات التى اعتاد الناس عليها ببعض الأمور الاجتماعية، أصولها ليست أصولا إسلامية وأنها من ابتكار غير المسلمين، وأن هذا من باب التشبه بغير المسلمين" غير صحيح؛ لأن أصل هذه الأشياء ذهبت وتناسها الناس وشاعت وصار يفعلها المسلمون وغير المسلمين، فلم تعد يلاحظ فيها أصولها غير الإسلامية لو كانت والاعتراض هنا ليس صحيحًا.

Facebook Comments