كتب- رامي ربيع

عرض الإعلامي هيثم أبو خليل تسريبات من داخل سجون الانقلاب العسكري تكشف تفاصيل جديدة عن جرائم التعذيب والإهمال الطبي التي يتعرض لها المعتقلون على يد زبانية السيسي.

 

وأظهر التسريب الأول الذي عرضه أبو خليل عبر برنامج حقنا كلنا على قناة الشرق أحد المحتجزين الذي كان يعاني ألما شديدا في ضرسه ورفضت إدارة السجن ذهابه لعيادة أسنان واضطر زملاؤه في الحجز لخلع ضرس زميلهم على طريقتهم الخاصة.

 

وأظهر التسريب الثاني الظروف غير الآدمية التي يعيشها المعتقلون داخل الزنازين ونوعية الطعام المقدم لهم والأغطية المتهالكة ودورات المياه غير الصالحة للاستخدام الآدمي، فيم أظهر تسريب آخر حجم المعاناة التي يواجهها المحتجزون داخل الزنازين جراء الزحام وسوء التهوية والتكدس الشديد.

 

وكشف أبو خليل أن أحد المعتقلين ويدعى أحمد خفاجي من قرية الشوامي بمحافظة الدقهلية لفظ أنفاسه الأخيرة في 22 مارس الماضي وسط تجاهل تام من إدارة السجن والتي رفضت نقله للمستشفى حتى فارق الحياة.

 

وأظهر التسريب الأخير جريمة تعذيب المعتقل عبد الحميد عبد الهادي الشربيني الذي تعرض لحفلة تعذيب على يد مأمور مركز بلقاس وعندما دخل مقر الاحتجاز كان غير قادر على الحركة تماما ورفضت إدارة القسم علاجه.

 

Facebook Comments