كتب حسن الإسكندراني:
  
فضت قوات أمن الانقلاب، اليوم الاثنين، اعتصام عمال شركتى "إيبك" والمصرية للأسمدة، بخليج السويس، واعتقلت 2 من القيادات العمالية، بزعم التحريض على وقف العمل.

وحسب مصدر عمالى، فقد كشف فى تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، إن قوات مسلحة قاموا باقتحام مقر الشركة وقاموا بالاعتداء على العمال المعتصمين واعتقال اثنبن من القيادات هما "م.ه" و"ي.ا"، فضلاً عن البحث على 5 عمال آخرين مطلوبين من قبل النيابة بزعم التحريض.

وأضاف أن العمال كانوا قد بدأوا اعتصامًا تنديدًا بخفض العلاوة السنوية وإلغاء المكافآت والمطالبة بزيادة الأرباح وصرفها بالدولار، كما كانوا يحصلون عليها قبل ثورة 25 يناير 2011.

في سياق متصل، كشف قيادي عمالي بالشركة، أن أحد العمال المعتصمين الذين تم الاعتداء عليهم اليوم خلال فض الاعتصام من قبل قوات الأمن، أصيب بارتجاج بالمخ، في حالة حرجه، تم نقله على إثرها لأحد المراكز الطبية لتلقي العلاج.

وفى السياق نفسه، توجه العشرات من العمال لديوان عام المحافظة، واصطحبوا معهم أحد الحقوقيين للمطالبة بالإفراج عن زملائهم وإقالة رئيس الشركة.

وتعود قضية الشركتين لعدة أشهر ماضية، حيث هدد عمال الشركة للأسمدة في منطقة العين السخنة بالسويس بالاعتصام في حالة عدم الحصول على حقوقهم المادية، المتمثلة في توزيع عادل للأرباح والحصول على الأرباح المتأخرة من الشهر.

وكان إدارة الشركة قد قررت تقسيم الأرباح بين شركة المصرية وايبك بواقع 3 شهور لكل شركة في شهر يناير ومثلهم في شهر إبريل، إلا أن هذا القرار اعتبره العمال تضييع لحقوقهم.

Facebook Comments