رامي ربيع
قال محمد كامل، أمين عام المجلس الثوري المصري: إن الاتفاق الذي جرى بين سامح شكري، وزير خارجية الانقلاب، ونظيره السوداني، حول ميثاق شرف إعلامي، وتعزيز التنسيق الأمني، وعدم إيواء المعارضين في كلا البلدين، هو ما تبحث عنه سلطات الانقلاب؛ لتضييق الخناق على المعارضة بالخارج.

وأضاف كامل- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الخميس- أن تصريحات وزير الداخلية السوداني باعتبار الوجود المصري بحلايب وشلاتين بمثابة احتلال، تتوافق مع تصريحات المتحدث باسم الخارجية المصرية بأن وضع حلايب وشلاتين مثل جزيرتي تيران وصنافير.

وأوضح كامل أن سلطات الانقلاب العسكري الآن تسعى لتبديد الأراضي المصرية والإيقاع بين الشعوب، مضيفا أن الانقلاب المصري يعمل بسياسة المساومات، وإذا تجاوبت دولة السودان مع طلبات الانقلاب سيفرط السيسي في حلايب وشلاتين.

Facebook Comments