أحمدي البنهاوي
استنكر مركز "الشهاب لحقوق الإنسان" القبض التعسفي بحق ثلاثة مواطنين من محافظة المنوفية، بالإضافة إلى إخفائهم قسريا، وهم: جمال عبدالعزيز "٥٥ عاما"، طبيب استشارى طب الأطفال وحديث الولادة بمستشفى أشمون العام، تم اعتقاله ظهر اليوم 20 أبريل/ نيسان من عيادته الخاصة، ومسعد هلال "٤٤ عاما"، من قرية مصطاى بمركز قويسنا، اعتقلته مليشيات الانقلاب من مقر عمله بالشئون الاجتماعية بشبين الكوم، أمس 19 أبريل، ومحمود عبدالغنى الأخرس "٢٨ عاما"، تاجر حر من السادات، منذ يوم 17 أبريل، وسبق اعتقال "الأخرس" في مارس 2014، من أحد الأندية أثناء مشاركته في مباراة لكرة القدم، ثم برأته المحكمة في وقت لاحق.

وحمّل "الشهاب" وزارة الداخلية مسئولية سلامتهم، وطالب بالكشف عن مقر احتجازهم والإفراج عنهم.

من ناحية أخرى نوهت المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان، إلى اعتقال الثلاثة، ونبهت إلى تقدم ذوي المعتقلين ببلاغات للجهات المعنية التابعة للسلطات المصرية، حيث لم يستدل ذووهم على مكان احتجازهم، ولم يتم عرضهم على النيابة إلى الآن، مما يزيد الخوف عليهم.

Facebook Comments