كتب أحمد على:

كشفت زوجة الإعلامى مسعد البربري المعتقل داخل سجن وادى النطرون عن تصاعد انتهاكات إدارة السجن بحق زوجها؛ ما أدى إلى دخوله فى إضراب عن الزيارة بعد منعه من لقاء أسرته بشكل مباشر.

وقالت -فى مداخلة هاتفية مساء أمس عبر فضائية تلفزيون "وطن" ببرنامج "من الآخر" مع الإعلامى محمد جمال- إن زوجها يتعرض منذ أكثر من شهرين لانتهاكات بشكل متصاعد نتيجة رفضه أن يتم ترحيله فى الوقت غير المناسب وغير المحدد له، ومؤخرا تم وضعه فى الحبس الانفرادى لمدة 6 أيام دون أي أغراض أو طعام، ثم نقله إلى عنبر آخر بعدما أخذ مرآة من أسرته فى زيارته الأخيرة ليتم التصعيد فى الانتهاكات بشكل متواصل.

وتابعت زوجة الإعلامى مدير قناة أحرار 25، أنه نتيجة ظروف الاحتجاز غير الآدمية فقد ظهر بشكل واضح عليه خلال الزيارة من خلف الأسلاك الإجهاد الشديد والإنهاك وانخفاض الوزن بشكل بالغ فى ظل مخاوفهم على سلامته، خاصة فى ظل عدم استطاعتها التعرف على أحواله بعد نقله لعنبر آخر وانقطاع أى وسيلة للتعرف على أخباره.

وكان قد تم اختطاف "البربري" من مطار بيروت فى إبريل من عام 2014 أثناء استقباله مختار العشري "رئيس اللجنة القانونية لحزب الحرية والعدالة" وتعرض لفترة من الإخفاء القسري لدى سلطات الانقلاب في مصر، ليتم الزج باسمه في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ"غرفة عمليات رابعة"، التي تم نقض الأحكام الصادرة فيها، وتعاد المحاكمة فيها في الوقت الحالي، حيث من المنتظر صدور الحكم في 8 مايو المقبل.

Facebook Comments