كتب- حسن الإسكندراني:

 

مآس عدة يتعرض لها معتقلو سجن "العقرب" كل يوم، ما بين القتل البطيء والتعذيب، وأخيرًا منع الطعام والدواء ورفض الزيارات لأجل غير مسمى.

 

وكشفت زوجة معتقل فى تصريحات تلفزيونية، السبت، أن الأمن قام بطردهم من أمام السجن خلال تقديمهم طلب الزيارة، لافتين إلى أن أنهم أخبروا الجميع بترك "الأدوية والطعام" في الأمانات لكنهم متأكدون أنها لن تصل إليهم.

 

وأضافت: هناك حملة تجويع وغلق للعقرب بدأت منذ تفجيرى كنيستى الإسكندرية وطنطا،فضلاً عن صراخ المعتقلين بأنه لايصل إليهم طعام وذلك أمر ممنهج يقومون به قبل شهر رمضان من كل عام.

 

وكشفت زوجة معتقل آخر: نحن ممنوعون من الزيارة منذ إعلان الطواريء، وإدارة السجن قالت لنا: "لما تجلنا الأوامر حنفتح الزيارات"!وأردفت: تعيينات المعتقل " مسممة" ويضطر المعتقلون لتناولها في ظل منع الزيارات والطعام.

Facebook Comments