رانيا قناوي
بدأ الشعب الصهيوني في حصد ثمار التقارب مع سلطات الانقلاب في مصر ودول الحصار العربي، حيث نشرت صفحة "إسرائيل تتكلم بالعربية"، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فيديو لأحد اليهود وهو يرقص على أنغام أغنية "بشرة خير"، التي هللت للانقلاب العسكري في مصر، ورقص فيها مؤيدو عبدالفتاح السيسي على دماء الأبرياء في اعتصامي رابعة والنهضة.

ووصفت الصفحة الفيديو بأنه "منظر صادم". وقالت "أحد اليهود الحريديم يرقص على أنغام الأغنية المصرية "بشرة خير" بأداء المطرب الإماراتي حسين الجسمي وإنتاج قناة CBC.

وقدّمت صفحة "إسرائيل تتكلم بالعربية" الشكر إلى صفحة "رابطة المصريين في إسرائيل" على الفيس بوك على هذا الفيديو.

يذكر أن "الحريديم" يشكلون طائفة يهودية متطرفة، تطبق الطقوس الدينية وتعيش حياتها اليومية وفق "التفاصيل الدقيقة للشريعة اليهودية".

وتعني كلمة "حريدي" الشخص التقي الورع، وقد تكون مشتقة من فعل "حرد" بمعنى اعتزل واعتكف وابتعد عن الآخرين.

ويرتدي أتباع هذه الطائفة عادة أزياء يهود شرق أوروبا، وهي معطف أسود طويل وقبعة سوداء وشال الطاليت، الخاص بالصلاة عند اليهود. وهم يطلقون لحاهم ويسدلون شعر الرأس من خلف آذانهم في خصلات شعر مجدولة.

Facebook Comments