الأناضول

 

خسرت شركات الطيران المصرية، المختصة بتنظم رحلات “الطيران العارض” -غير المنتظمة- نحو 100 مليون جنيه، خلال نوفمبر الماضي، جراء إلغاء الحجوزات السياحية الوافدة من روسيا وإنجلترا.

وأوضح نائب رئيس الاتحاد المصري للنقل الجوي "يسري عبد الوهاب"، أن قرار دول الغرب بتعليق رحلاتهم لمصر، تسبب في انخفاض رحلات الطيران العارض الوافدة إلى مِصْر بنسبة تجاوزت 70 في المائة خلال الشهر الماضي.

وقال "عبد الوهاب" -في تصريحات لوكالة "الأناضول" التركية-: إن تأثير الأزمة على حركة الطيران المنتظمة محدود للغاية؛ لأن التأثير الأكبر في رحلات الطيران العارض.

وأضاف أن "شركات الطيران الخاصة في مصر تلقت وعودًا من وزارة السياحة المصرية بدعم رحلاتها غير المنتظمة الوافدة من شرق أوروبا وبعض الدول العربية، لتحفيزها على زيادة تلك الرحلات خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن قيمة الدعم لم تحدد بعد".

يأتي هذا بعد أن كشف وزير سياحة الانقلاب "هشام زعزوع"، عن خسائر قطاع السياحة في بعد حادث سقوط الطائرة الروسية، التي بلغت نحو 2.2 مليار جنيه شهريًا، سواء كانت خسائر مباشرة أو غير مباشرة للقطاع، كما انخفضت نسبة إشغال الفنادق من 70 في المائة إلى 30 في المائة.

 

Facebook Comments