كتب أحمد علي:

تصدر هاشتاج #غزة_تحت _القصف الذي أطلقه نشطاء التواصل الاجتماعي الصدارة على موقع "تويتر"، بعد عمليات القصف الجوى الذى تعرضت له غزة خلال الساعات الماضية من طائرات حربية صهيوينة من نوع إف 16 على موقع "بدر" التابع لكتائب القسام في مخيم الشاطئ شمال غرب غزة وشمال شرق رفح.

القصف الصهيونى لم ينتج عنه اصابات وتسبب فى حالة من الهلع في صفوف السكان القريبين من أماكن القصف وأدى لتهشم زجاج عدد من نوافذ المنازل، وكان محل غضب النشطاء الذين استنكروا الصمت العربى نحو ما يحدث من جرائم بحق الشعب الفلسطيني.

وكتبت المذيعة بقناة الجزيرة خديجة بن قنة: "سقط القناع عن القناع!! أفيخاي يعترف بالتعاون الإسرائيلي العربي لحصار #غزة وقصفها بدعوى مكافحة الإرهاب!

فيما كتب حساب خالد ساير العتيبي: "الشعب الفلسطيني أكثر من ظلمه العرب، يرمونه في النار، ليقتاتوا ويعيشوا هم على قضيته هروبا من خزيهم وعجزهم".

وكتب الدكتور خالد أبوشادى الداعية الإسلامي: "لمن لا زالوا محتارين، ويسألون عن الطريق، ولا يعلمون حتى الآن العدو من الصديق: القدس هي البوصلة، وغزة هي رأس الحربة".

بينما كتب حساب أطلق عليه صاحبه "نحو الحرية" ما يلي: "وزير الدفاع الإسرائيلي السابق: الامارات والسعودية اكتشفتا ان مصالحهما تتفق مع مصالح إسرائيل، ويؤكد: أصبح لدينا أصدقاء جدد"!

وأضاف فى تدوينة أخرى: "التدريبات المشتركة بين الطيران الإسرائيلي الإماراتي مستمرة منذ عام، تمهيدا لعمل (صهيوني عربي) مشترك يجتث المقاومة بشكل نهائي".

ودون حساب أحمد سمير أنيس بالانجليزية:"وإذا تركت أخاك تأكله الذئابُ فاعلم بأنك يا أخاه ستُستَطابُ ويجيء دورك بعده في لحظةٍ إن لم يجئْكَ الذئب تنهشكَ الكلاب".

ونقل الصحفى جبر المصرى عبر حسابه على تويتر "أفيخاي: دول عربية معتدلة لها معنا علاقات هي من تشن حربا على #غزة نيابة عنا لمواجهة إرهاب #حماس، أعتقد كلنا عارفين الدول دي".

كانت حركة حماس قد حذرت في بيان صحفي للناطق باسم الحركة"فوزي برهوم" الكيان الصهيونى من الاستمرار في التصعيد الخطير على قطاع غزة، مشددة على أنه يتحمل تبعات سياساته غير محسوبة العواقب.

وقال الناطق باسم الحركة، إن زعم الكيان الصهيونى المحتل إطلاق صاروخ من غزة وإصدار بيان باسم داعش لتبرير ما جرى من تصعيد واستهداف لمواقع المقاومة، لعبة إسرائيلية خطيرة ومكشوفة.

وأضاف برهوم: "نحذر من التمادي في هذه اللعبة المكشوفة والاستمرار في هذا التصعيد الخطير والقصف أو المساس بأي من أبناء شعبنا". 

Facebook Comments