تسبب فشل حكومة الانقلاب في حل أزمة الدولار على مدار الأشهر الماضية، في اندلاع أزمة بين شركات السيارات والمواطنين، جراء امتناع بعض الشركات عن تسليمهم السيارات المتعاقد عليها منذ فترة بسبب زيادة سعر الدولار.

وقال اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك، في تصريحات صحفية، إن الجهاز الجهاز تلقى شكاوى من بعض المواطنين تفيد بعدم التزام بعض الشركات بتسليمهم السيارات المتعاقد عليها بعد ارتفاع سعر الدولار، وتم بمخاطبة هذه الشركات وفي حالة عدم التزامها بتسليم العملاء السيارات سيتم تحرير محضر امتناع واحتباس السلع.

يأتي هذا في الوقت الذي اشتكى فيه التجار بالمحافظات من إبلاغهم من جانب كبار التجار بالقاهرة بوجود زيادات في أسعار السلع والمنتجات خلال اليومين الماضيين.
 

Facebook Comments